السبت، 2 مايو، 2009

قـم للـمعـلم وفـه الـتـبـجيلا





بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

"التعليم في الصغر كالنقش على الحجر"

إن أفضلَ عمرٍ لغرس القيم والفضائل هو عمر النشء. وفي هذا العمر غالبة الاذهان ما تحفظ الاشياء وتُثَبِتَها ولو لم تفهم او تتضح معالمها,والزمن كفيل بتفسيرها لهم.

وإن من المهم الحذر في التعامل مع هذه العقول , فمع قصر فهمها إلا ان اي قول او تصرف يمكن ان يرسخ فيها وعلى ذلك إن رسخ خيرا فخير وإن رسخ خطأ كان من الصعب مسحه او تغييره,

ولهذه الاذهان الصغيره قدره على التخيل اللا محدود ممزوجه بحب الاطلاع وهذا ما يدفعها للإبحار في عالم الخيال, لذا كان من اروع الطرق لتعليم هذه العقول الإبحر معها في عالم الخيال.

وقد استطاع الشاعر الكبير أحمد شوقي – رحمه الله- ان يصل لهذه الفئه عن طريق بعض القصائد التربويه , حيث نظم ابيات تروي قصه في خضمها قيمه وغرسه اخلاقيه.

ومن المعروف عن هذه المرحله العمريه حب اللهو والترفيه , فصاغ شاعرنا قصائد على لسان الحيوانات لتعطي للطفل طابعا من التسليه بإسلوب بسيط ومفردات سلسه تصل لفهمهم البسيط وتغرس فيه غريسه.

فأحببت ان اكتب هذا الموضوع لحبي الشديد لقصائد احمد شوقي التربويه والتي رسخت فكرتها في ذهني منذ سماعها ,و التي افادتني في الصغر , وسأورد بعض من هذه القصائد الجميله عسى ان ينتفع بها الجميع , فلقد لاحظت أن قِلَّةً ممن سمعوا بهذه القصائد , ومكتفيا بنقلها لكم ,

وهذه القصيده وهي من اروع القصائد التي رسخت في مخيلتي:

""الثعلب والديك""

بـرز الثـعــلــب يـــومــاً .:. فــي شــعـار الواعطينا

فمشى فى الارض يهذي .:. ويــــســـب المـاكريــنا

ويـقـول : الــحـمـد للــــ .:. ــــه إلـــه الـعـالـمـيــن

يـــــاعـبـاد الله تـوبــــوا .:. وفـهـو كهف التـائـبـينـا

وازهدوا في الطير إن الـ .:. ــعيـش عيش الزاهدينـا

واطـلـبـو الـديــك يــؤذن .:. لصـلاة الــصـــبح فـيـنا

فأتى الــديــك رســــــولٌ .:. مــن إمــام الـنـاسـكـينا

عـرض الامـر عــلـيـــه .:. وهـــو يرجـو ان يـــلينا

فـأجـاب الـديـكُ :عــذراً .:. يــاأضــل الـــمـهـتـديـنا!

بـلغ الـثعـلـب و عـني .:. عن جدودي الــصالحـينا

عـن ذوي الـتيجان ممن .:. دخـل الــــبـطـن الـلــعينا

انــهم قـالوا وخـير الــــ .:. ــقول قــول الــــعـارفينا:

((مـخـطى من ظن يوما .:. ان لـلـثـــعـلـب ديــنــــا))


وهذه احدى اروع قصائده ايضاً,

((الجمل والثعلب))

كان على بعض الدُّروبِ جمل .:. حَـــمًّلهُ المالـكُ ما لا يُـحمــلُ

فـقـال يـا للـنـَّحس و الــشـقاءِ! .:. إن طــال هذا لم يـطل بقائــي

لــم تـحمل الجـبالُ مـثل حملي .:. اظــن مــولاي يـــريـد قـتــلي

فــجــاءه الــثـعـلـب من امامه .:. وكان نال الـقــصد من كلامـه

فـقـال: مـهلا يا أخـا الأحـمالِ .:. ويـا طـويل الـباع في الجـمـال

فـأنـت خـيـر مـن أخـيك حال .:. لأنـنــي أتـعــب مـنـــك بـــالا

كــأن قــُدامـي الــــف ديــــك .:. يــسـألني عـن دمها السفــوكِ

كـأن خـلـفي ألـف ألـف ارنب .:. إذا نـهـضــت جـاذبتني ذنبـي

ورُبَّ أ ُمٍّ جـئـتُ فـي مـنـاخها .:. فـَجـهـتـُها بالفتك في أفراخهـا

يـبـعـثـنـي مـن مـرقـدي بكاها .:. وأَفـتـح الـعـين على شكواهــا

وقـد عـرفــتَ خـافـيَ الأحمال .:. فـاصـبـِر , وقل لأُم’ الجمِـال:

لـيـس بـحـمـلٍ مـا يـَمَلُّ الظهر .:. ما الحمل إلا ما يعاني الصدر



قد تخفى بعض الفكر الجزئيه في هذه القصائد على الناشئ ولكن تظل الفكره الرئيسه متضحه لهم,

وفي النهايه احببت انت اورد هذه القصيده التي لن انساها لما فيها من قيمه فريده و غرسه جميله,و لكن ليست على لسان الحيوان بل تروي قصة رحلة مها وابيها,

بــيـن الـحديـقـة والـنهر وجمـال ألوان الزهر

والطير يشدو بالغناء العذب فـى شتى الصور

سـارت مـــهـا مـسرورة مــع والـدٍ حــان ٍ أبر

فـرأت هـنـالـك نـخـلـة مــعـوجـة بـيـن الـشجر

فـتـنـاولـت حـبـلا وقـالـت يـا أبـى هـيـا انـتظر

حـتـى تـقـوم عـودهـا فـتـكون أجمل فى النظر

فـأجـاب والــدهـا لـقد كـبرت وطـال بها العمر

ومـن الـعـسـيـر صـلاحها فات الأوان ولا مفر

قـد يـنـفـع الاصلاح والتهذيب فى عهد الصغر

والـنـشء ان اهـمـلــتـه طـفـلا تـعـثـر فى الكبر



واتمنى ان تكونوا استمتعتم بالموضوع و بقصائد شاعرنا المخضرم .



هناك 37 تعليقًا:

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حياك الله يا بحار (مهموم).
    أولا لي الشرف اني صاحبة اول تعليق.
    بصراحة قصيدة التعلب والديك كانت مقررة لنا في كراسة الابتدائي لا ادكر اي سنة ولكن اذكر اني درستها.
    من المفروض اني قد حفظتها لكني مند صغري متمردة على شيء اسمه الحفظ (كسولة)ممكن ادرس احلل وعلى فكرة انا شاطره في التحليل لكن حفظ لا والف لا.
    اعجبتني قصة مها مع النخلة المعوجة عبرة لمن يعتبر.
    فعلا التعلم في الصغر كالنقش على الحجر.
    تقبل مروري المتواضع.

    ردحذف
  2. وعليكم السلام والرحمة


    اعجبني الموضوع واااايد
    بصراحة وايد ناس اهملوا وتناسو سالفة ان التعليم في الصغر كالنقش على الحجر
    واذا في احمد مخضرم بعد شوقي فهو انت

    ردحذف
  3. ملح الحياه:
    تشرفت بمرورك يسعدني تواجدك.
    فعلا قصة الثعلب والديك كانت مقرره بالمنهج"بالكويت"
    وعلى فكره ترى حتى ان مو حافظ القصيده لاني كل ما احفظها انساها "ملكت الحفظ عندي ضعيفه"
    قصة مها في قمت الروعه.
    اشكرك على مرورك وعلى الرحب والسعه.

    ردحذف
  4. كبرياء انثى :
    اشكرك على مرورك الجميل. وشكرا على الاطراء الرائع .
    وبعض الناس مو بس نسوا سالفة التعليم في الصغر بل نسوا حتى غرس القيم,
    شكراً لكي مرةً اخرى.

    ردحذف
  5. بحار مهموم هل كانت مقررة حتى في الكويت ما شاء الله.
    بغيت اصحح لك المعلومة انا لست كويتية.
    انا مغربية.
    وتعيش الكويت وكل العلم العربي.

    ردحذف
  6. السلام عليكم ورحمة الله..

    بالنسبة للتربية:
    إن شاء الله تعالى .. اتخصص تربية , وهذا موضوع طويل , اذكر قرأت كتاب فن تربية الأولاد في الإسلام وأنا خامس ابتدائي. (ولله الحمد ماني فاكرة منه شيء..

    الشعر:
    أول مرة أقرأ شعر تربوي لأحمد شوقي ,
    (ما أقرأ شعر غير بالنت..)

    شكراً لك..

    ردحذف
  7. لو أحمد شوقي كويتي وعايش بيننا الآن

    تهقى يدش فرعية؟

    ردحذف
  8. تعليقي سيكون بعيد عن محور الموضوع
    بس طرى في بالي من قرأت العنوان
    اسمح لي سيدي به وأعلم أني سأخرج عن الدائرة

    العلم اليوم بلا عنوان

    أو أن عنوانه باهت سقيم

    نبصره من خلف ستار غليظ القوام

    القرارات واللوائح التي أُصدرت من أجل التطوير

    العلمي لم تهب ريحها إلا بالجذام ففقد المعلم هيمنته واهتز عرشه
    وفقد الطالب هويته وهوى إلى السحيق

    ولم تعد عرصات العلم لترصيخ التربية و تجاذب الفائدة إلا من رحم ربي

    سؤال
    متى يعود المعلم الإنسان الذهبي ?

    ومتى يعود الطالب ذالك المهذب النجيب ?

    فقدنا الاحترام المتبادل بين الطرفين فأين نفتش عنه ؟؟؟؟

    شكرا سيدي

    في رعاية الله

    ردحذف
  9. ملح الحياه:
    منوره المدونه دائماً:-)


    داعية الغد:
    وعليكم السلام ورحمة الله,
    ان شاء الله تتوفقين وتتخصصين بالتربيه , ومو مشكله إذا كنتي تذكرين الكتاب اللي قراتيه او لا المهم قرأتيه

    اما بالنسبه للشعر التربوي لأحمد شوقي فهو معروف عنه ,وعندك كتاب "ديوان احمد شوقي للناشئة إعداد احمد سويلم,
    وان شاء الله بين كل فتره وفتره اضع قصائد له في سلسلة شوقيات؛
    والشكر لك على مرورك العَطِر:-)

    ردحذف
  10. ولد الديره:
    ياخوي محنا ناقصين امن الدوله و النيابه بعدين شوقي عنده مجلس اشعب مو مجلس الامه؛-)

    ردحذف
  11. سيدتي غدوف:
    تعمدت ان يكون العنوان "قم للمعم وفِّه التبجيلا"
    عكس مضمون الموضوع
    لان هذا البيت للأستاذ احمد شوقي, قاله ليحث الطلاب على احترام المعلم و عنونتهُ لاحث القارئ لإحترام هذا الاستاذ.

    اوافقك على ما حدث للعلم من تراخي وتشويه من ناحيت الطالب او المعلم.

    وام بالنسبه للسؤالين عن عودة المعلم الإنسان الذهبي ?
    وعودة الطالب ذالك المهذب النجيب ?
    فهم موجدان متى نضرنا بوجودهما وأقتنعنا باننا ممكن ان نخرج من يكون في يوم من الايام معلم فاضل او طالب نجيب.

    والشكر لك سيدتي ؛
    وفي رعاية الله :-)

    ردحذف
  12. السلام عليكم
    أحييك على هذا الطرح المتميز والراقي
    وأسأل الله أن يجعلك نافعا لمجتمعك

    أنا مع الدكتور محمد الثويني في ناديه مصابيح الهدى
    منذ صغري
    فكم تأثرت واستفدت من الرامج والألعاب والكلمات التي الآن تمر علي ولن ولم أنساها وبإذن الله سأنقلها

    ردحذف
  13. ALMOJADED :
    تسلم اخي الحبيب على الإطراء, وهذا من رقيك ورقي اخلاقك.

    بصراحه لا اعرف الدكتور محمد الثويني ولكن بما انك تعلمت منه شي فلا بد انه شخص نافع لهذه الامه.
    بارك الله فيك وفي الدكتور محمد الثويني ووفقكنا وإياكم لما يحبه ويرضاه.

    اسعدني مرورك :-)
    ولا تحرمنا شوفتك اخي العزيز,
    وشكراً

    ردحذف
  14. ياسلااااااااام عليك ..

    آنا بالضبط حبيت الشعر عقب ماتخرجت من الثنوية :p

    لاتقريبا برابعة ثنوي كنا ثنوية عامة :/ فمجبورة أصيرة صديقة المواد :)

    عموماً لما يكون الشي الزامي الواحد يحس ان كاش منه بس لما يصير اختياري اهنيه عاد يطلع التذوق الفني للأدب والشعر


    مادري ليش شطيت عن الموضوع .. بس انتقاءات حلوه

    ردحذف
  15. ReLaaaX:
    مرورج كان الاحلى :-)

    فعلا الإنسان لما يفعل الشيء بختياره يبدع اكثر من ما هو مجبر عليه.

    انا عن نفسي احب الشعر من أيام الإبتدائيه - بس للأسف ما ني شاعر-.

    اشكر مرورج:-)

    ردحذف
  16. ماشاء الله موضوع جميل

    وبالفعل هالنقطه لابد ان لا تغييب عن اذهاننا
    العمر في الصغر كالنقش في الحجر .. فادعوا جميع
    الامهات والاباء وحتى الاخوات والاخوه الكبار ان
    يغرسوا هذا الامر عند اطفالنا الاحباء وخصوصا
    في حفظ القرآن الكريم ..

    وبصراحه سعدت كثيرا عند قراءتي لما طرحت من كتابات لاحمد شوقي لاول مره تمر على ناظري :)

    شكرا لك ..

    ردحذف
  17. الثعلب والديك , قصيدة رائعة جداً استشعر حضور الموقف
    من شدة قوة الكلمات ,, فعلاً .. فترة الطفولة أفضل وقت للغرس حينها تكون مطمئناً على ثمرتك :)

    ردحذف
  18. L!fe:
    فعلاً يحب على الأهل ان يغرسوا في الأطفال حب التعلم وخاصه حفظ القرأن الكريم,

    وإن شاء الله ستجدين الكثير من هذه القصائد في هذه المدونه,

    وشكراًلك على مرورك الجميل

    ردحذف
  19. iCoNzZz :
    الديك والثعلب قصيده من اروع القصائد التي قرأتها منذ الصغر ولازلت راسخه في ذهني,

    شكراً لك على مرورك الجميل.

    ردحذف
  20. بار مهموم وينك يا خوي طولت الغيبة لاحس ولاخبر واه واه ماعدت اشوفك بالمره.
    طيب اذا كانت الدراسة هي الي واخداك الله يعينك وينجحك ويجعلك من الاوئل قل امين.

    ردحذف
  21. مطول الغيبات جاب الغنايم

    ردحذف
  22. انا بصراحة بالي مشغول عليك يا خوي لا حس ولا خبر عساك بخير بس.مستحيل كل هذي المدة ما تقلط لمدونتك.
    اتمنى ما تكون فيك غير العافية.
    ونشوفك على خير.

    ردحذف
  23. ملح الحياة,
    هلا وغلا اشكرج من كل اعماق قلبي على هذا السوال الدائم .
    بس بصراحه مضغوط بالامتحانات و اعتذر على القطاعه ولكن ظروف الدرسه تحتم هذا وان شاء الله نعود بعد الامتحانات بقوه , لأرى المزيد من ابداعاتكم.

    ردحذف
  24. كبرياء انثى :
    من طول الغيبات......."جاب الامتحانات"
    هههههههه
    ادعولنا بالتوفيق بالامتحانات,

    ردحذف
  25. يفتح باب بيت المدونين ذراعيه لكل الموهبين في :
    1/ القصة القصيرة
    2/ الشعر بشتى أنواعه
    3/ الرواية "رواية سنوية سنقوم بنشرها في الجريدة"
    4/ المقال الصحفي
    إذا وجدت في نفسك القدرة على المشاركة أرجوا التواصل معي على الميل التالي
    arabicsabah@yahoo.com
    شروط المسابقة
    1/ ..............................
    2/ .............................
    3/ ..............................
    لا يوجد شروط الشرط الوحيد هو العمل الجيد , والعمل المحترم البعيد عن الإسفاف
    المقالات أرجوا أن تكون تخص الانسان العربي , تاريخه , عاداته وتقاليده , مقالات إجتماعية وثقافية ....
    أرجوا التفاعل معنا في الجروب على العنوان التالي
    http://www.facebook.com/group.php?gid=45202724108#/group.php?gid=78080770039

    ردحذف
  26. السلام عليكم,
    موضوع شيق ايقض فيني مشاعر قديمة كنت قد تناسيتها, مع اني كنت ماخذتهم قبل جم سنه بس و ما مداني انساهم تماما:)و خصوصا "الثعلب و الديك" بس ما كانت مقررة حفظ مع الاسف.
    تقبل تحياتي و مروري

    ردحذف
  27. ظلال الدَلْماء:
    ياهلا ومرحبا
    فعلا قصائد احمد شوقي في منتهى التشويق والإثاره ممتعه لأبعد الحدود , ما أذكر إذا كانت مقرره حفظ او لا بس اذكر اني حفظتها ما ادري ليه ! الظاهر انها كانت مقرره حفظ على دفعتي؟

    اسعدت بمرورك ومرورك شرف للمدونه:-)

    ردحذف
  28. موضوع جميل جدا و قصائد و لا أروع

    فعلا ( العلم في الصغر كالنقش على الحجر)
    ( من شب على شيء شاب عليه)

    اسعدني جدا مروري على مدونتك

    تحياتي و تقديري

    ردحذف
  29. Princess:
    يامراحب

    انا اللي اسعدني فعلا مرورج الجميل

    اهلا وعلى الرحب والسعه

    ردحذف
  30. كلام راقي =)
    يزاك الله خير

    ردحذف
  31. الله عليك .. اخيار جميل وموفق


    هذا الابيات البسيطة في لفظها .. الموجهة للاطفال

    يعجز عن صياغتها فحول الشعراء .. وليس ثمّ اصعب من السهل الممتنع

    ردحذف
  32. SEYASEYA :
    اجمعين ان شاء الله
    شكراً لك
    اسعدني مرروك

    ردحذف
  33. اهلا بالحارث بن همّام.
    هي ابيات بسيطه في اللفظ , ظاهرها للأطفال
    وخفاياها لمن يعتبر.

    اسعدني مرورك فعلا :-)

    ردحذف
  34. كل ما اسمع الابيات هذه ،
    اتذكر فئه يقولونها ،
    كرهوني بالقصيده ،
    بس الحين عرفت شقد حلوه هالكصيده .

    ردحذف
  35. الشاعر احمد شوقي سن مدرسة مميزة ...
    فهو اول من خاطب الطفل في شعره وكان يعرض شعره على الاطفال ويري مدى تقبلهم له ...

    فسن سنة حسنة وسار من بعده القلائل !

    ردحذف
  36. مثل ما ذكرت اخي الكريم
    مرحلة الطفولة مرحلة مهمة وحرجة في تربية الطفل وتعليمه فهو يرسخ اغلب ما يره وايسمهه ويتعلم صواب كان ام خطأ ..

    وما اجمل قصائد الشاعر الكبير احمد شوقي وكتب المدارس ممتلئة بمثل هذه النوع من القصائد لكن للأسف يعامل المربيين الاطفال كالببغاء فيعجلون بتحفيظه وينسون توصيل المعنى ..

    موضوع ممتاز ومميز
    جزاك الله خيرا
    وشكرا استمتعت بالقراءة

    ردحذف
  37. أعادتني الكلمات هنا إلى أيام الطفولة..

    عندما تدارسنا أشعار أحمد شوقي..

    ذكريات جميلة حملتها.. حينها داعب الخيال الكلمات..

    سلمت..

    ردحذف